منوعات

9 نقاط عليك القيام بها أثناء تهيئة محركات البحث لموقعك الإلكتروني

اقرأ في هذا المقال

  • سيد نفسه من لا سيد له
  • نحن أحرار بمقدار ما يكون غيرنا أحرارا
  • ليس من المنطق أن تتباهى بالحرية و أنت مكبل بقيود المنطق
  • حيث تكون الحرية يكون الوطن
  • ليس من المنطق أن تتباهى بالحرية و أنت مكبل بقيود المنطق
  • إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها

في عالم أكثر ما يميزه تلك القفزات العملاقة في مجالات التقنية والأعمال، أصبحت فرص وصول أصحاب الأعمال إلى عملائهم المحتملين اليوم مسألة لا تحتمل الترك لمهب الاحتمالات أو التجارب، في حين قد يظن البعض أن نشاطهم الدؤوب في مواقع التواصل الاجتماعي سيكون كفيلاً بجذب العملاء إليهم، ربما يكون ذلك صحيحا. وقد يظن آخرون أن تميزهم في حملاتهم الإعلانية أو نشاطهم البيعي المباشر هو كل ما يحتاجون إليه للوصول إلى أعلى معدلات البيع. هذا أيضا قد يكون -بشكل جزئي- صحيحا. لكن الذي لم يعرفوه من قبل أن التسويق عبر تهيئة محركات البحث “SEO” مع بناء محتوى إلكتروني جيد كفيل بأن يزيد إيراداتهم إلى ثلاثة أضعاف المعتاد بكلفة أقل 70% من الطرق الأخرى تقريبا! هذا تماما ما يفعله تحسين ظهور موقعك الإلكتروني في نتائج محركات البحث المجانية، أو ما نسميه بمجال “تهيئة محركات البحث SEO”.

العام 1997م كان هو العام الذي قرر فيه كل من “لاري بيج” و”سيرجي برين” -الشريكان المؤسسان للعملاق جوجل- أن يقوما ببدء العمل على تحسين المعادلة التي تحتوي على معامل ترتيب ظهور نتائج البحث، لم يكن في ذهنهما خلال كل تلك السنوات وحتى عام 2013؛ العام الذي أعلنا فيه إطلاق التطوير المسمى بـ “طائر الطنان“، سوى أمرين اثنين، أحدهما مساعدة كل من الباحثين عن المعلومات ومزودي المعلومات، أو بمعنى آخر، أصحاب المواقع الإلكترونية للوصول إلى بعضهم البعض بأسهل وأسرع وأدق الطرق الممكنة. في حين كان الأمر الآخر هو التغلب على خروقات أصحاب القبعات السوداء المتحايلين على قواعد البحث في جوجل، هؤلاء هم أصحاب الطرق الملتوية في تهيئة محركات البحث، ونستطيع القول بأنه ولتبسيط الحديث عن عملية تهيئة محركات البحث نعرفها بأنها -من منظور خاص- محاولة لفهم تفكير مطوري محركات البحث أمثال بيج وبرين وغيرهما من مطوري تلك المحركات كـ (Ask) و (Bing) ومثيلاتها، والعمل على متابعة قواعد اللعبة مغردين مع سرب القبعات البيضاء مبتعدين عن سرب القبعات السوداء تماما.

“لقد صار جوجل اليوم أكثر ذكاء، يتعين علينا نحن أيضا أن نصبح كذلك”

إليك 9 نقاط تساعدك على الوصول إلى مئات الباحثين عن تخصصك في محركات البحث المجانية:

  1. أصبح تنوع المحتوى الإلكتروني بشكل جيد بين المرئي والمكتوب نقطة فاصلة في تهيئة محركات البحث، فبحسب تقرير شركة “Cisco” سيصبح 80% من إجمالي المحتوى الإلكتروني تفاعلياً على شكل مقاطع فيديو خلال أعوام قليلة.
  2. احرص على بناء محتوى وتصميم صديق للهواتف المحمولة، فلعله وخلال عام واحد من الآن ستصل نسبة مستخدمي الهواتف المحمولة في عمليات التصفح والبحث إلى 90% من إجمالي عدد المتصفحين حول العالم.
  3. حاول أن تنوع بين الطرق الثلاثة الرئيسية لتحسين ترتيب النتائج لدى جوجل، وهي:
    • الإعلانات المدفوعة بنظام “الدفع لكل عملية نقر” PPC.
    • ترقية الظهور المدفوعة، التي تهدف إلى تحسين ترتيب ظهور موقعك ضمن نتائج البحث لقاء قيمة محددة.
    • رفع مستوى النتائج الطبيعية لترتيب موقعك عن طريق تهيئة محركات البحث SEO.
  4. ركز جهودك على عمليات تطوير وبناء المحتوى وتهيئة محركات البحث داخل الموقع “On page” عن طريق أكواد الـ”Metatag” واختيار وصلات إلكترونية مناسبة ووسم الصور بالوسوم الجاذبة واستخدام أكواد “H1” بالطريقة الصحيحة.
  5. مراعاة التصميم العملي، سهل الاستخدام، الذي يضمن بقاء الزائر أطول مدة ممكنة في موقعك، ويؤهله لعمل روابط خارجية بشكل صادق وعفوي، له أثر كبير في تحسين ترتيب نتائج ظهور موقعك في محركات البحث.
  6. تجنب عمليات تهيئة محركات البحث خارج موقعك “Off page” عن طريق اصطناع روابط خارجية لنفسك ومتابعة المجريات ومراقبتها من الخارج. فقد عكف كثير من خبراء محركات البحث مؤخرا على التأكيد بأن جوجل ومحركات البحث الأخرى بدأت تصبح أذكى يوماً بعد يوم، وقد وصلت إلى المرحلة التي لم تعد تنطلي فيها حيل النشر المصطنع، والأهم من ذلك أن مطوري محركات البحث يعدون هذه الأساليب -بحسب قوانينهم وأنظمتهم- عمليات احتيال غير قانونية.
  7. حافظ على أصالة ما تكتب وكن متجدد المحتوى باستمرار. تجنب القص والنسخ المتكرر. وإن اضطررت إلى ذلك فقم بالإشارة إلى المصدر عبر رابط خارجي تجنبا لأي عقوبات آلية قد يفرضها جوجل جراء تكرار المحتوى المستهلك، سيما وأن عصر تهيئة محركات البحث بالاعتماد الكلي على تكثيف الكلمات المفتاحية “Keywords” قد انتهى، وحل مكانه عصر المحتوى الجيد الأصيل والمدروس الخالي من التكرار والنقل، حيث تنعكس جودته وأصالته كتجربة جيدة للزائر، مما يساهم في تحسين مستوى مشاركة الزوار لروابط خارجية تقود إلى موقعك.
  8. طوّر عناوين رئيسية وفرعية داخلية جاذبة، واجعلها تخاطب الشريحة التي تهمك فعلا، فهذا سيساعد جوجل على التقاط ما يهم شريحتك المستهدفة أثناء المرحلة الأولى من عمليات تطوير نتائج البحث والتي تسمى بمرحلة (الزحف)، حيث ستكون العناوين ورؤوس الفقرات هي أول ما يلتقطه المسح الخاص بمرحلة الزحف هذه.
  9. عملية تهيئة محركات البحث ليست عملية آنية إطلاقا، وليست سريعة أيضا، بل هي عملية بناء طويلة إلى حد ما. لذا عليك أن تتحلى بالصبر والإصرار على متابعة وتطوير المحتوى الجيد، فقد يحتاج بدء ظهور التحسن إلى 6 أشهر في بعض الحالات أو أكثر.

الأيام التي كان فيها جوجل ومحركات البحث الأخرى مجرد أداة نستطيع التحايل عليها قد انقضت فعلياً، اليوم أصبحت محركات البحث أداة نابضة بالحياة، تنقلك من تجربة ذكية إلى أخرى أذكى منها، تتفاعل معك لتعطيك، فإذا كنت صاحب تجارة أو باحثا عن معلومة ما أيّا كانت، فمن الخير أن تدرك بأن محركات البحث باتت تجربة شخصية ممتعة ورحلة بناء وتطوير.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق