منوعات

نموذج المواقع الإلكترونية العالمي ووردبرس! هل حقا يمكنني الاعتماد عليه؟

أن تتبنى جميع الآراء التي تعترض سبيل تصفحك على الشبكة أمر في غاية البعد عن الموضوعية، ولكن! هذه مسألة، وأن تسلم لمعلومات عفا عليها الزمن مسألة أخرى أشد غرابة من الأولى وأشد بعدا عن الموضوعة والرأي الرشيد! ووردبرس اليوم مختلفة عن ووردبرس قديما، فكيف إذا كانت ووردبرس الأمس في غاية الروعة والإتقان؟!

من بين المعلومات الدارجة على ألسنة بعض الناس بسبب ما أثير من آراء قديمة لمدوني تقنية سابقين أن منصة ووردبرس لا تصلح إلا كمنصة تدوين! بالإضافة إلى الكلام المغلوط عن ضعف أنظمة الأمان فيها، وبخاصة أن قوالبها تعتمد أنظمة مفتوحة “Open Source“، فتكون بذلك معرضة أكثر من غيرها لأخطار مثل الاختراق أو التلف أو ضياع المعلومات!

إلا أن أهم مصادر التثبت من المعلومة هي التأكد من مواردها ومدى اطلاع ذلك المورد على المجال الذي يتحدث بشأنه، بالإضافة إلى النظر في التجارب العالمية ومدى نجاحها بشكل ظاهر غير قابل للتأويل.

 

ماذا؟! ووردبرس منصة تدوين؟!!

وصف ووردبرس بمنصة التدوين مرده إلى الخلط الحاصل بين WordPress.com المجاني على الأغلب، والذي يتضمن الاستضافة المحلية ويعتبر خيار المدونين الأول وWordPress.org الذي يوفر برمجيات مفتوحة المصدر مستقلة بشكل كامل، حيث يمكن تنزيلها وإضافتها إلى الخادم الخاص بالموقع الإلكتروني والعمل على تطويره مع قدرة تحكم رائعة بكل ذلك، ويوفر أيضا قوالب ديناميكية لإدارة الموقع، ومع ذلك لا يقدم خدمة الاستضافة المباشرة، وبناء على ذلك ندرك أن أرضية الموقعين واحدة ولكن تطبيقاتهما مختلفة تماما كما هو نطاق عملهما.

إذا فمن الممكن استخدام ووردبرس الذي هو موضوع حديثنا لبناء العديد من أنواع المواقع كالأنواع التالية مثلا:

  • المواقع التجارية
  • البروفايلات الشخصية
  • التجارة الإلكترونية
  • مواقع الأخبار
  • المنتديات
  • مواقع العضوية
  • تطبيقات دورة العمل
  • مواقع الأسئلة والأجوبة

بالإضافة إلى أنه قد أصبح من الممكن اليوم تحويل مواقع ووردبرس إلى تطبيقات للأجهزة المحمولة وذلك عبر بعض البرامج الوسيطة.

 

بماذا تشترك مواقع رويترز وسي إن إن والموقع الشخصي لبيونسي؟

إنها ووردبرس، نظام المحتوى الذي تعتمد عليه أعداد كبيرة من المؤسسات الإعلامية الرائدة عالميا، وشركات التقنية، والفنانون المعروفون، والشركات الكبرى، سنذكر هنا 95 موقع من بينها:

  1. The Wall Street Journal
  2. The New York Times Company
  3. Reuters
  4. Forbes
  5. Harvard Business Review
  6. Fortune
  7. Time Magazine
  8. New York Post
  9. BBC America
  10. CNN Blogs
  11. Los Angeles Times
  12. Variety
  13. People.com
  14. Vogue UK
  15. Harvard Gazette
  16. Enterprise Magazine
  17. The New Yorker
  18. Observer
  19. Mashable
  20. TechCrunch
  21. Boing Boing
  22. Digg Blog
  23. IGN
  24. The Next Web
  25. Laughing Squid
  26. Jay Z
  27. Beyoncé
  28. Kylie Minogue
  29. Katy Perry
  30. Justin Timberlake
  31. Ariana Grande
  32. Lily Allen
  33. Usain Bolt
  34. Kobe Bryant
  35. The Rolling Stones
  36. Dave Matthews Band
  37. LL Cool J
  38. Jason Mraz
  39. Malala Yousafzai
  40. . Tom Jones
  41. Mötley Crüe
  42. Sylvester Stallone
  43. Alanis Morissette
  44. Katie Couric
  45. Xzibit
  46. Russell Brand
  47. Blondie
  48. Coca-Cola France
  49. Mercedes Benz
  50. Samsung
  51. Star Wars
  52. PlayStation USA
  53. General Motors
  54. UPS
  55. Xerox
  56. NFL
  57. Sony Music
  58. James Bond 007
  59. Bloomberg
  60. MTV
  61. Nikon USA
  62. Blackberry
  63. Dole
  64. Eddie Bauer
  65. Microsoft
  66. Facebook
  67. Ebay
  68. Google Ventures
  69. LinkedIn
  70. Flickr
  71. Mozilla
  72. Hootsuite
  73. Evernote
  74. Trello
  75. NASA
  76. TED
  77. Sweden
  78. Lollapalooza
  79. Riverdance
  80. The Walt Disney Company
  81. The Obama Foundation
  82. Yahoo!
  83. Network Solutions
  84. cPanel
  85. Mozilla Firefox
  86. Download.com
  87. Rackspace
  88. NYTimes Blogs
  89. General Electronic (GE)
  90. The Ink Tank
  91. Greenwich Library
  92. Macleans
  93. MP3.com
  94. Best Buy
  95. JAY-Z

 

ماذا يخبرك كل ذلك؟

شخصياً لو كنت أحد المسوّقين في منصة ووردبرس لاكتفيت بعرض هذه القائمة!

الأمان والنمو

حتى عام 2015 كانت قوالب و”ثيمات” ووردبرس تشغّل ما نسبته 28.6٪ من إجمالي الصفحات الموجودة على شبكة الإنترنت، أي ما يعادل 59.5٪ من إجمالي النظم المعروفة، كما أنه الأسرع نمواً على الشبكة لـ ٦ سنوات على التوالي (من العام 2010 وحتى 2015).

وبالحديث عن التحديثات، ففي العام 2015 وحده قام ووردبرس برفع أكثر من 20 تحديثاً بين شهري فبراير ونوفمبر، نعم، هذه هي درجة الكفاءة في تحديثات الأمان التي تحصل عليها عندما يعمل آلاف المطورين حول العالم وبشكل دؤوب معاً لتأمين بيئة عمل آمنة وفعالة، كما أن بعض الشركات التي تستخدم ووردبرس تقوم بدورها أيضا برفع تحديثاتها ليتم اختبارها واعتمادها.

هذه الخبرة تمتد إلى أكثر من 10 سنوات منذ ظهور نظام ووردبرس، وتم تطبيقها واستعمالها في ملايين المواقع وبكل اللغات الحية حول العالم، عملياً، هو النظام الأكثر اختباراً ومراجعة والأتم توافقاً مع جميع مواقع البحث والقياس، الاستقرار عامل مهم عند قياس فعالية الموقع وقابليته للتوسع، ووردبرس تتفق معك في ذلك، فموقع wordpress.com وحده يحصل على أكثر من 21 بليون مشاهدة في الشهر وعبر الإحالة من ملايين المواقع المسجلة.

صحيح أن نسبة كبيرة من الشركات تطور مواقعها محلياً وباستخدام خبرات داخلية، ولكن على أية حال سيكون من الصعب تتبعها وقياسها والتعرف على كفاءتها وأمانها ما لم يتم اختبارها بشكل مستقل.

مطوروا نظام ووردبرس قاموا برفع 15 تحديثاً للأمان خلال سنتين فقط (بين يناير 2013 وفبراير 2016)، الحقيقة القاسية هي أن لا نظام محتوى آمن تماماً على الشبكة، بما في ذلك ووردبرس نفسه، فهناك دائما من يحاول أن يعرض الآخرين للاستغلال، وكلما زادت قاعدة مستخدمي النظام ونوعيتهم، زادت فرص التعرض للاستهداف، هكذا هي الحياة، والخيار بين يديك، أن تقف وحدك أو مع فريق مطوريك المحلي أو شريك أعمالك القاطن عبر القارات، أو أن تقرر الاتحاد مع مجتمع متكامل من آلاف المطورين المستقلين حول العالم؟

 

الحقيقة المرة الأخرى أن أغلب حالات نجاح لصوص الشبكة لها أسباب عامة لا ترجع إلى ضعف أكواد الأنظمة أو جودة برامج حماية الجدران، بل إنها في الغالب تعود إلى المستخدم نفسه! فغالباً ما نصادف مواقع كثيرة تتعرض للضرر لأسباب تقليدية مثل:

  • اختيار موقع استضافة غير موثوق.
  • اختيار أسماء وكلمات مرور ضعيفة.
  • تثبيت قوائم وإضافات برمجية من مصادر مجهولة.
  • عدم إجراء التحديثات الضرورية أولاً بأول.

هل هنالك مشكلة حقا في المصادر المفتوحة؟

ووردبرس يصطف مع مجموعة من قصص النجاح للعمل التشاركي، والصيانة والتطوير الدوري الذي يتم توفيره للعالم الرقمي مجاناً، وهذا ما يطلق عليه اختصاراً (التطبيقات مفتوحة المصدر)، وهي ملكيات مشاع غير مملوكة لشركة أو لشخص بعينه، ونجمل منها:

  • متصفح فايرفوكس
  • نظام أندرويد
  • ويكيبيديا
  • ردهات لينوكس.

يمكن لمستخدم هذا النظام أن يحصل على التحديثات جميعها، بالإضافة إلى أكثر من 40 ألف ملحق مجاناً بالكامل.

 

يبدو أن ووردبرس قد نضج في وقت قصير ليصبح نظام إدارة المحتوى الإلكتروني المتكامل الذي بإمكانه تلبية كل احتياجات الأعمال المختلفة، ولوقت ليس بالقصير.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق